| الأثنين 12-03-1443 (18-10-2021)

طالب المستشار الصحي للبيت الأبيض أنتوني فاوتشي الصين بنشر السجّلات الطبية لتسعة أشخاص أصيبوا بمرض يشبه كوفيد قبل تفشيه، مشيرا إلى أن ذلك قد يساعد في تحديد إن كان الوباء نتيجة تسرّب مخبري.

وتحظى فرضية “التسرّب المخبري” بمزيد من الزخم، بينما تعززها تقارير تفيد بأن ستة عمال مناجم مرضوا عام 2012 بينما مرض ثلاثة باحثين من “معهد ووهان لعلم الفيروسات” سنة 2019 بعدما زاروا كهفا للخفافيش في مقاطعة يونّان (جنوب غرب الصين).

وفي مقابلة مع صحيفة “فايننشال تايمز” الخميس، قال فاوتشي إن السجّلات قد توفر إجابات على أسئلة مهمة بشأن مصدر كوفيد-19 المختلف عليه في ووهان، حيث ظهر الوباء الذي أودى بأكثر من 3,6 ملايين شخص حول العالم. وقال فاوتشي “أرغب بالاطلاع على السجّلات الطبية للأشخاص الثلاثة الذين أشارت تقرير إلى أنهم مرضوا في 2019. هل مرضوا حقّا، وإن كان كذلك، ما هو المرض الذي أصابهم؟”. وسأل “كما هي الحال بالنسبة لعمال المناجم الذين مرضوا قبل سنوات.. ماذا تقول سجّلاتهم الطبية؟”. وتابع “من المفهوم تماما أن مصدر سارس-كوف-2 كان في هذا الكهف وإما بدأ بالانتشار بشكل طبيعي أو عبر المختبر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عدد الزوار : 295545
السيرة الذاتية

صفحات الأنصار من أوائل المواقع التي قامت بالتعريف بالأنصار عامة وآل نافع منهم خاصة منذ إتاحة خدمة الانترنت للجمهور في…

المزيد
مقالات
عدد الزوار : 295545